الجزائر تطالب بـ«عمل مشترك» ينهي التوتر في ليبيا

دعا رئيس المجلس الشعبي الجزائري (الغرفة السفلى للبرلمان)، السعيد بوحجة، إلى عمل مشترك ينهي بؤر التوتر في ليبيا وسورية، في مقابل حث الأطراف الليبية على تقبل مكونات المجتمع دعمًا لمسار المصالحة.

وأوضح، خلال المؤتمر الـ27 للاتحاد البرلماني العربي بالقاهرة السبت، أن بلاده تدعو الأشقاء في ليبيا إلى الامتثال للضمير وإرساء المصالحة الوطنية دعمًا للمسار السلمي.

وحث رئيس البرلمان الجزائري على تقبل مكونات المجتمعات بكل أطيافها، وتجنب تسييس المعتقدات وتبني الحوار للخروج من دوامة العنف.

وطالب بوحجة من البرلمانيين العرب باعتبارهم ممثلين للشعوب، بالعمل بشكل مشترك من أجل إنهاء بؤر التوتر في المنطقة العربية، ورفض أي نوع من التدخل الأجنبي في الشؤون الداخلية للدول.

يشار إلى أن الجزائر تعمل منذ سنوات على مساعدة الفرقاء في ليبيا على الحل السياسي، عن طريق حثهم استنساخ تجربة المصالحة الجزائرية لاستعادة السلام والاستقرار.

المزيد من بوابة الوسط