السفير الإيطالي ينعى أبناء الشرشاري

نعى السفير الإيطالي لدى ليبيا جوزيبي بيروني، أطفال عائلة الشرشاري الذين جرى العثور على جثامينهم الثلاثة مدفونين في إحدى الغابات الواقعة جنوب بلدة صرمان (60 كلم غرب العاصمة طرابلس)، بعد أكثر من عامين على خطفهم.

وقال بيروني في تغريدة على حسابه الشخصي بموقع تويتر السبت، إن «ليبيا بالكامل والعالم بأجمعه سيحتفظ في ذكراه بابتساماتكم الجميلة وبشغفكم للحياة». 

وأضاف «بقلوبنا نقف بجانب عائلة الشرشاري خاصة وبلدة صرمان عامة».

وأعلنت المباحث الجنائية في صرمان، السبت، عن العثور على جثامين الأطفال الثلاثة مدفونين، بعد أكثر من عامين على خطفهم.

المزيد من بوابة الوسط