الغرفة الأمنية المشتركة بني وليد تصدر بيانًا بشأن عملية «عاصفة الوطن»

أصدرت الغرفة الأمنية المشتركة بني وليد بيانًا بشأن عملية «عاصفة الوطن» التي أطلقتها حكومة الوفاق الوطني.

وقالت الغرفة، في بيان صادر عنها اليوم، إن حدود مدينة بني وليد الإدارية مؤمَّنة بالتشكيلات والجهات الأمنية رغم قلة الإمكانات، مؤكدًا أن كافة الأجهزة الأمنية والوحدات العسكرية بالمدينة مفعَّلة.

وأشار إلى أن عدم دعم الأجهزة الأمنية من قبل الحكومات المتعاقبة كان سببًا لعدم القيام بمعظم مهامها الأمنية.

وأوضحت الغرفة، أن المدينة مثل باقي مدن ليبيا تعاني قضايا أمنية رغم أن مدينة بني وليد تعتبر آمنة نسبيًّا مقارنة بمعظم مدن ليبيا، مشيرة إلى أن الوحدات العسكرية والأمنية وسرايا الإسناد بالمدينة لديها القوة البشرية والعزيمة لصد أي هجوم إرهابي يهدف لزعزعة أمن بني وليد وليبيا.

وأشارت إلى أن الغرفة الأمنية ستقف بكل قوة من أجل أمن وأمان مدينة بني وليد من كافة الخروقات الأمنية أو جر المدينة إلى أي مستنقع وأن تكون ساحة حرب تحت أي ظروف كانت، مشيرة إلى أن الغرفة الأمنية تحمل كافة الجهات بالدولة على ما يترتب من هذه التصريحات من آثار، خاصة على السلم الاجتماعي.

ودعت الغرفة الأمنية الجهات بالدولة من المجلس الرئاسي ووزارتي الدفاع والداخلية لدعم المدينة وأجهزتها الأمنية والعسكرية للقيام بواجباتها على كافة المستويات، مؤكدة أن مدينة بني وليد وأهلها من أهم أولوياتها المساهمة في أمن ليبيا.

وأوضحت الغرفة أنها وكافة الجهات بالمدينة ستتقدم بعريضة ضد هذه التصريحات للجهات المسؤولة بالدولة والمطالبة بمحاسبة المسؤولين عنها.

المزيد من بوابة الوسط