البنيان المرصوص: تمشيط المراكز الحيوية والمدارس والقطاعات الخدمية بسرت من الألغام

قال آمر سرية البنيان المرصوص لتفكيك الألغام ومخلفات الحرب، عبدالعزيز الشقماني، إنَّ السرية تستعد لتفجير بقايا القذائف والمفخخات مبتكرة الصنع التي جمعتها من مدينة سرت، في موعد سيعلن في حينه.

واستعرض آمر السرية، التي تشكلت في مدينة سرت عقب عملية البنيان المرصوص، في كلمة له لمناسبة اليوم العالمي للتوعية بالألغام، مراحل تطهير المدينة من مخلفات الحرب، قائلاً: «بعد انتهاء عملية البنيان وتحرير سرت من قبضة تنظيم داعش كان النقاش يدور حول إرجاع العائلات النازحة من المدينة إلى منازلهم، لكن العقبة الكبيرة كانت والتحدي هو بقايا الألغام والمتفجرات وكيفية تمشيطها لضمان عودة آمنة لكل السكان»، بحسب المركز الإعلامي لعملية البنيان المرصوص.

وتابع الشقماني: «إن آمر غرفة العمليات العسكرية الخاصة مصراتة سرت ضد داعش، اللواء بشير القاضي، أصدر قرارًا بتشكيل لجنة إرجاع العائلات، التي قامت بدورها بالتنسيق مع آمر غرفة العمليات الميدانية سرت اللواء أحمد أبو شحمة بتكليف سرية البنيان لتمشيط الأحياء والمساكن لتأكد خلوها من الألغام ومخلفات الحرب، وتزامنًا مع الانتهاء من تطهير كل حي والتأكد على خلوه من الألغام كانت اللجنة تقوم بإرجاع السكان إليه، وهكذا حتى اكتملت العملية دون تسجيل إصابة واحدة».

وأشار إلى بدء المرحلة الثانية لإزالة الألغام، التي ترتكز على تمشيط المراكز الحيوية والمدارس التعليمية والقطاعات الخدمية بالمدينة من الألغام، على رأسها جامعة سرت ومستشفى ابن سينا، وبريد سرت.

ويحيي العالم اليوم العالمي للتوعية بالألغام منذ 2005 في الرابع من أبريل من كل عام، وقد أقيم في سرت في هذا العام حفل بهذه المناسبة، يوم الأربعاء بمنتزه سرت وبحضور المركز الليبي للأعمال المتعلقة بالألغام ومخلفات الحروب، ومنظمة DCA الدانمركية للمساعدات الإنسانية، وسرية البنيان لتفكيك وإزالة الألغام ومخلفات الحرب.