بدء فعاليات الملتقى الوطني الليبي في غريان وبراك الشاطئ

بدأ الملتقى الوطني الليبي فعالياته في مدينتي غريان وبراك الشاطئ، اليوم السبت، ضمن سلسلة من اللقاءات التي ينظمها مركز الحوار الإنساني برعاية بعثة الأمم المتحدة في مختلف المدن الليبية.

ودعا مستشار الحكم المحلي ببلدية غريان رئيس الجمعية الليبية لبحوث الرأي العام، حمزة الناجح، المواطنين في بلدية غريان إلى المشاركة في هذا الملتقى التشاوري المفتوح، بحسب الصفحة الرسمية لمجلس غريان البلدي على «فيسبوك».

اقرأ أيضًا:
الملتقى الوطني.. محاور النقاش في المسار التشاوري

وقال مركز الحوار الإنساني في تصريحات إلى «فرانس برس»، إنه من المقرر أن تتواصل هذه الملتقيات حتى يوليو في 19 مدينة ليبية أخرى، كما ستعقد ملتقيات في مصر وتونس تخصَّص لليبيين المقيمين في الخارج.

وأضاف المركز أن الهدف من هذه الملتقيات هو إتاحة المجال أمام ممثلي المجتمع المدني والمسؤولين المحليين للتعبير عن رؤاهم لمستقبل بلدهم والحلول التي يقترحونها بغية «التوصل إلى رؤية تقرِّب الليبيين من حل دائم».

وأشار إلى أن الملتقيات «تهدف إلى إنشاء منصة (...) تتيح لليبيين التعبير عن أنفسهم وتحديد التوجهات العريضة لبلدهم خلال العقود المقبلة».

وتستمر لقاءات المؤتمر الوطني بمختلف المدن الليبية خلال الفترة بين شهري مارس ويوليو 2018 بطريقة تضمن المشاركة الواسعة والفعلية لكل الليبية في تقرير مستقبل بلدهم بما يفضي إلى التوصل إلى حل دائم ينهي الأزمة القائمة.

ويحظى هذا المسار برعاية الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا ويندرج ضمن الجهود الساعية لإنجاح خطة العمل الأممية من أجل ليبيا.

اقرأ أيضًا:
«الحوار الإنساني» يكشف تفاصيل أعمال الملتقى الوطني الليبي: يعقد في 19 مدينة