عبدالسلام نصية: الانتخابات هي الحل بشرط أن تكون رئاسية وبرلمانية

اعتبر رئيس لجنة الحوار المنبثقة من مجلس النواب، عبدالسلام نصية، أنَّ إجراء الانتخابات هو الحل للأزمة الليبية بشرط أن تكون «رئاسية وبرلمانية»، مقترحًا مسارين لإجرائها.

وكتب نصية على صفحته بموقع «فيسبوك»، الجمعة، «إن الذهاب لانتخابات بالوضع الحالي قد يكون حلاً لتجنب كل ذلك على شرط أن تكون هذه الانتخابات رئاسية وبرلمانية، ولا ننخدع مرة أخرى بإجراء انتخابات برلمانية فقط».

ولفت نصية إلى «تعثر عملية تعديل الاتفاق السياسي والإصرار على أن يكون المجلس الرئاسي من أشخاص بعينهم» ورفض أن «تتم عملية الاختيار وفقًا للإعلان الدستوري والاتفاق السياسي».

واقترح عبد السلام نصية مسارين من أجل نجاح هذه الانتخابات وفق التالي:

المسار الأول:

إقرار قانون الاستفتاء من قبل مجلس النواب ومتابعة المسار الدستور وفقًا للإعلان الدستوري إلى حين إقرار الدستور أو انتهاء هذا المسار.

المسار الثاني:

1- تعهُّد كل الأطراف بالالتزام بالانتخابات ونتائجها وإشراف الأمم المتحدة على ذلك.

2- تشكيل لجنة من مجلسي النواب والدولة، أو تكليف لجنة تعديل الاتفاق السياسي بذلك، تتولى هذه اللجنة إجراء تعديلات محدودة على مقترح لجنة فبراير (على سبيل المثال المادة (1) والمادة (3) انتخاب الرئيس مباشرة أو غير مباشرة، المادة (5) تحديد مدة زمنية لمجلس النواب والرئيس والإجراءات في حالة عدم وجود دستور دائم).

3- استمرار هيئة صياغة الدستور لحين انعقاد الهيئة التشريعية الجديدة.

4- يقوم مجلس النواب بتعديل الإعلان الدستوري بمقترح فبراير الجديد، ويصدر قانون الانتخابات البرلمانية والرئاسية.

المزيد من بوابة الوسط