وزير «عدل الوفاق» أمام وفد من 80 دولة: القضاء في ليبيا مستقل


 

شارك وزير العدل في حكومة الوفاق الوطني محمد عبدالواحد، في مؤتمر «مراكش الدولي حول العدالة»، بمشاركة مجموعة من وزراء العدل ورؤساء مجالس عليا للقضاء ونواب العموم من 80 دولة حول العالم، إضافة إلى منظمات وهيئات حقوقية ومهنية وكذلك خبراء وأكاديميين من مختلف الدول.

وقال وزير العدل في كلمته خلال المؤتمر، إن «القضاء في ليبيا مستقل وتسير أعماله عن طريق المجلس الأعلى للقضاء»، مؤكدًا أن هذا من المبادئ الراسخة التي كرسها الإعلان الدستوري وتم التأكيد عليها في اتفاق الصخيرات ومشروع مسودة الدستور.

وأشار وزير العدل إلى الاتفاق السياسي المبرم بين الأطراف الليبية بمدينة الصخيرات المغربية والإعلان الدستوري المؤقت باعتبارهما مرجعية أساسية لمؤسسات الدولة الليبية بما فيها مرفق القضاء في الفصل فيما يعرض عليه من منازعات، بحسب بيان صادر عن وزارة العدل، عبر صفحتها الرسمية بـ«فيسبوك».

وتطرق عبد الواحد، إلى قانون العدالة الانتقالية وآليات تنفيذه للوصول للمصالحة الوطنية، مشيرًا إلى أن «الدولة الليبية أولت اهتمامات خاصا بإصدار التشريعات الوطنية التي تنسجم مع ما نصت عليه المعاهدات والمواثيق الدولية».

وأكد حرص الوزارة على مد جسور التواصل والتقارب بين مختلف الأنظمة القانونية والقضائية.

ويطمح المؤتمر إلى تأسيس انعقاده سنويا ليكون محطة لتدارس جملة من القضايا والإشكاليات القانونية الراهنة وهو فرصة لتلاقح الأفكار وتداول الرؤى والتجارب، بما يسهم في مقاربتها لوضع الحلول لتطوير آليات العمل القضائي.

وعلى هامش أعمال المؤتمر، عقد وزير العدل لقاء ثنائيًا مع نظيره وزير المغربي، تناول التعاون القضائي الثنائي في المجالات القانونية والقضائية وتفعيل الاتفاقيات المبرمة بين البلدين وتنفيذ برامج تدريبية مشتركة وتبادل الخبرات والتجارب.

المزيد من بوابة الوسط