عقيلة صالح: التدخل غير المبرر في الشأن الليبي يحول دون الوصول إلى وفاق حقيقي

قال رئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح، إن التدخل غير المبرر في الشأن الليبي يحول دون الوصول إلى وفاق حقيقي، مشيراً إلى أن أصحاب المصالح في الداخل والخارج يرون مصالحهم في استمرار الأزمة الليبية.

ودعا المستشار عقيلة في كلمته خلال المؤتمر السابع والعشرين للاتحاد البرلماني العربي الخميس بالقاهرة «الدول التي تتدخل في الشأن الليبي بترك الليبيبن للاختيار بإرادة حرة».

وأكد عقيلة صالح، «أن الظروف والتحديات الإقليمية التي تشهدها المنطقة تضعها على المحك»، مشدداً على «أهمية تضافر الجهود لمواجهة هذه المخاطر وفي مقدمتها قضية الإرهاب التي تعاني منها بعض الدولة العربية ومنها ليبيا». ولفت المستشار عقيلة إلي أن أحد التحديات التي تواجه المنطقة، ما تشهده منطقة البحر المتوسط «من موجة هجرة غير شرعية لم يسبق لها مثيل».

وجدد رئيس مجلس النواب «موقف ليبيا الداعم لكل جهد دولي يسعى للحد من مخاطرالمهاجرين، شريطة أن يكون في إطار دولي يحافظ على عدم التدخل في شؤون الدول واستعداد ليبيا المشاركة في ذلك».

وحول القضايا الإقليمية قال عقيلة  «إن القضية الفلسطينية مركزية والقدس كانت وستظل عاصمة لفلسطين»، مشدداً على رفض ليبيا لقرار الرئيس الأميركي بـ«اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل».

كما دان  المستشار عقيلة صالح «استخدام القوة في مواجهة المظاهرات السلمية في فلسطين».