السودان يعيد سبع سيدات عضوات بـ«داعش» من ليبيا

أعلنت السلطات السودانية، أمس الأربعاء، أنها أعادت سبع نساء من مواطنيها كن عضوات في تنظيم «داعش»، من ليبيا.

وقالت وكالة «فرانس برس» إن السيدات السبع وصلن مطار الخرطوم، الأربعاء، بصحبة ثلاثة أطفال. وأوضح مسؤولون أمنيون أن المجموعة قدمت من مدينة مصراتة.

وقال تيجاني إبراهيم، من جهاز الاستخبارات والأمن الوطني السوداني، إن «السبع سيدات عضوات في تنظيم (داعش)، وبعضهن شاركن بالفعل في المعارك القتالية».

وتابع أن السيدات ذهبن إلى ليبيا في 2014 و2015 للانضمام إلى تنظيم «داعش» هناك، مؤكدًا أن مسؤولي الأمن سيتابعون الحديث من السيدات السبع لفهم كيفية انضمامهن إلى التنظيم.

وقال: «لكن بعد كل ما حدث، سنحاول إعادة إدماجهن في المجتمع السوداني مرة أخرى».

وكان في انتظار السيدات عائلاتهن وأقربائهن في مطار الخرطوم. وقالت إحدى أقرباء الأطفال الثلاثة إن «والدها أخذ أخويها وسافروا إلى ليبيا منذ ثلاث سنوات. وأخبرهم أنهم ذاهبون في رحلة»، لافتة إلى مقتل والدها وأحد أشقائها خلال العمليات القتالية.

وتقول السلطات السودانية إن عشرات السودانيين من الرجال والسيدات، صغار السن، سافروا إلى ليبيا للانضمام إلى تنظيم «داعش» خلال السنوات السابقة، مشيرة إلى أن بعضًا منهم ممن هم حملة جوازات سفر غربية سافر إلى العراق وسورية أيضًا للانضمام إلى «داعش»، لكن دون ذكر إحصاءات أو أرقام محددة.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط