وفد من الكونغرس يبحث مع مسؤولين جزائريين الوضع في ليبيا

وصف رئيس وفد الكونغرس الأمريكي محادثاته مع مسؤولين جزائريين حول تطورات الوضع الليبي ومكافحة الإرهاب، بـ«الهامة، خاصة وأن هذه القضايا تستوقفنا جميعا».

وقال رئيس لجنة الاستعلامات بمجلس الشيوخ الأمريكي، ديفن نونيز الذي يرأس وفدا عن الكونغرس خلال زيارة إلى الجزائر بداها أمس الأربعاء، إنه تم التطرق إلى مسائل تخص المنطقة لاسيما الوضع في ليبيا ومالي ومنطقة الساحل ومكافحة الإرهاب.

وأضاف نونيز في تصريح للصحفيين عقب مشاورات مع وزير الشؤون الخارجية الجزائري عبد القادر مساهل، «كان  لنا اجتماع ممتاز مع وزير الشؤون الخارجية، فبالنسبة لنا الجزائر منذ زمن طويل منطقة استقرار وبلد صديق وحليف قديم للولايات المتحدة الأمريكية».

من جانبه، أشار مساهل إلى طرح انشغالات الجزائر بالمنطقة على الوفد الأمريكي، في إشارة إلى الأوضاع المضطربة بدول الجوار وحلول النزاعات بالطرق السلمية.

وستوقع الجزائر وواشنطن اتفاقا ثنائيا في مجال مكافحة الإرهاب قريبا لم تعرف بعد تفاصيله، بينما ستحال ملفات التعاون إلى الدورة الخامسة للحوار الاستراتيجي بين الجزائر والولايات المتحدة، حول قضايا الأمن ومكافحة الإرهاب المقرر عقدها خلال يونيو المقبل في الجزائر.

كلمات مفتاحية