مستشفى قورينا يعلن استقبال أكثر من 10 آلاف مريض خلال مارس‎ الماضي

قال عضو مكتب الإعلام والتثقيف الصحي بمستشفى قورينا الطبي للأمومة والطفولة والطوارئ، محمد أبوعجيلة، إن العيادات الخارجية استقبلت 10462 مترددًا خلال شهر مارس الماضي.

وأوضح أبوعجيلة في تصريحات إلى «بوابة الوسط»، أن عيادتي الأطفال والباطنة سجلتا أكثر الحالات، مضيفًا أن المستشفى يقدم خدماته الطبية وسط قلة الدعم، وعدم توافر المواد نتيجة الأوضاع التي تمر بها البلاد.

وأشار إلى أن قسم الإسعاف والطوارئ استقبل نحو 1109 حالات طارئة خلال مارس، فضلاً عن تجاوز الحالات بقسم التحاليل وبنك الدم 514 حالة، إلى جانب أكثر من 678 حالة بقسم الأشعة.

وتابع: «أجرى قسم الجراحة بقسم الإسعاف والطوارئ أكثر من 8 عمليات جراحية حالات طارئة في أول عمل لها بعد افتتاح قسم الإسعاف مطلع العام الجاري».

وافتتح رئيس الحكومة الموقتة، عبدالله الثني، مطلع العام الجاري قسم الإسعاف والطوارئ بمستشفى قورينا للأمومة والطفولة والطوارئ في مدينة شحات، الذي يتضمن غرفتي عمليات، كبرى وصغرى، وقسم العناية والإيواء (رجال ونساء) وقسم الأشعة ومعمل التحاليل وبنك الدم والصيدلية.

وافتتحت إدارة مستشفى قورينا الطبي العيادات الخارجية في الثالث من ديسمبر 2016، وتجاوز عدد المترددين بها حتى الآن 100 ألف متردد، وهي تضم عيادات الأطفال والباطنة والأسنان والعيون والجلدية وأنف وأذن وحنجرة والجراحة العامة، وجراحة العظام والنساء وجراحة المسالك وتصوير تلفزيوني وتخطيط قلب، والبخار، وحجرة خاصة بالإسعاف والطوارئ.

 

المزيد من بوابة الوسط