اللواء عبد الرحمن الطويل: القيادة السياسية الموحدة هي من تعين القيادات العسكرية

قال رئيس الأركان المكلف من قبل المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني اللواء عبدالرحمن الطويل إن القيادة السياسية الموحدة هي من تعين قادة المؤسسة العسكرية الموحدة.

وأكد اللواء عبدالرحمن الطويل خلال حديثه لقناة «ليبيا الأحرار» الأربعاء على «أن عمل اللجنة التي تضم الفريقين من الشرقية والغربية توحيد هذه المؤسسات وتضعها في ملف متكامل وننتظر توحيد المؤسسة السياسية».

وأضاف: «وعندما تتوحد المؤسسة السياسية تكون لدينا المناصب أو القيادات العسكرية سيكون مكانها شاغراً وهذا عمل المؤسسة السياسية هي من تضع المناصب».

يذكر أن اللواء عبدالرحمن الطويل والفريق عبد الرازق الناظوري وضباطاعسكريين من ليبيا، أنهو اجتماعاتهم  في القاهرة، التي استمرت  من 16 إلى 20 فبراير الماضي، برعاية اللجنة الوطنية المصرية المعنية بليبيا في إطار استكمال المناقشات الخاصة بتوحيد المؤسسة العسكرية.

وأوضح بيان صدر عقب الاجتماع أن الحاضرين تدارسوا «وبشكل معمق آليات تنفيذ ما تم التوصل إليه في الاجتماعات السابقة، وما يمكن إنجازه في هذا الشأن من خطوات مدروسة ومدققة ومتوافق عليها في الفترة القادمة».

وأكد البيان أن وفد الجيش الليبي «أكد التشديد على أنه لا مكان داخل المؤسسة العسكرية لأية توجهات سياسية أو عقائدية» ونبه إلى أن «الهدف الأسمى سيظل دوما هو الارتقاء بالأداء المهني الاحترافي للجيش الذي يحمي حدود الوطن ووحدته وسلامته ويبقى الضامن الرئيسي لمدنية الدولة الليبية».

كلمات مفتاحية