استياء في أجدابيا بعد رفع سعر رغيف الخبز غير المدعم إلى 250 درهمًا

سادت حالة من الاستياء بين أهالي مدينة أجدابيا وضواحيها، عقب رفع المخابز سعر رغيف الخبز من الدقيق غير المدعوم إلى 250 درهمًا للرغيف الواحد، تنفيذًا لكتاب مراقبة الاقتصاد بأجدابيا.

والتقت «بوابة الوسط» عددًا من المواطنين الذين عبروا عن استيائهم من ارتفاع سعر رغيف الخبز، وعدم توافر الدقيق المدعوم في المدينة مثل باقي المدن، مؤكدين أن هذا النقص ناتج من عدم مراقبة سير عمل المخابز بالمدينة.

وسمحت مراقبة الاقتصاد بأجدابيا عبر كتاب صادر عنها أمس، موجهًا إلى مدير جهاز الحرس البلدي بالمدينة لأصحاب المخابز العاملة في نطاق البلدية، باستخدام الدقيق غير المدعوم، على أن يتم توفير رغيف الخبز وفق الاشتراطات الصحية والفنية.

وحددت مراقبة الاقتصاد مواصفات رغيف الخبز من الدقيق غير المدعوم في عنصرين أساسيين، أولهما أن يكون وزن رغيف الخبز الناضج 120 غرامًا بسعر 250 درهمًا، ورغيف الخبز الناضج وزن 60 غرامًا بسعر 125 درهمًا.

وثمنت مراقبة الاقتصاد مجهودات عناصر مأموري الضبط القضائي والتزام شريحة من أصحاب المخابز العاملة في نطاق البلدية، التي تقوم بأداء أعمالها على الوجه المطلوب بتوفير رغيف الخبز كامل الاشتراطات، رغم ما تمر به البلاد من أزمات ازدادت صعوبة خلال هذه المرحلة التي لا يتوافر فيها الدقيق المدعوم، الخارج عن إرادة هذا القطاع ووحدة صندوق أجدابيا، بحسب ما جاء في كتاب مراقبة الاقتصاد.

ورصدت عدسة «بوابة الوسط» اليوم، إغلاق عدد من المخابز العاملة في نطاق بلدية أجدابيا وضواحيها، وعمل البعض منها لساعات محددة وأخرى بالدقيق غير المدعوم.

المزيد من بوابة الوسط