اتفاق ليبي - سوداني - نيجري - تشادي على مكافحة الجريمة العابرة للحدود

اتفقت ليبيا والسودان والنيجر وتشاد خلال اجتماع دبلوماسي - عسكري - أمني في نيامي على تنسيق جهود قواتها المسلحة لمحاربة «الجريمة المنظمة العابرة الحدود الوطنية» في منطقة الساحل.

وقالت الدول الأربع في بيان مشترك صدر في ختام اجتماع حول تحديات أمن الحدود المشتركة إنها «اتفقت على إنشاء آلية تعاون لتأمين الحدود المشتركة ومحاربة الجريمة المنظمة العابرة الحدود الوطنية».

وعقد الاجتماع على مستوى وزراء الخارجية والدفاع ومديري الأجهزة الأمنية في الدول الأربع، وتم الاتفاق في ختامه على عقد اجتماع على مستوى الخبراء في 3 مايو في أنجامينا لدراسة مسودة بروتوكول للتعاون الأمني بين الدول الأربع، بحسب «فرانس برس».

ولفتت الدول الأربع إلى أن «منطقة جنوب ليبيا أصبحت بؤرة لتهديدات خطرة (...) ومستمرة للدول الأربع»، كما أصبحت «قاعدة للمنظمات الإرهابية وللمهربين من كل الأنواع ولمجموعات مسلحة مناوئة للدول المجاورة، تمارس عمليات خاصة بالمرتزقة وتزيد الأزمة الليبية تفاقمًا».

ويعتبر التنسيق بين القوات الأمنية في دول الساحل مطلبًا أساسيًا للغرب عمومًا كما لقادة المنطقة، لكن المحادثات الرامية لوضع إطار لهذا التنسيق تسير ببطء شديد.