رئاسة مجلس النواب تدعو الأعضاء لحضور الجلسات وتؤكد: الظروف السياسية مهيأة لأداء المهام التشريعية

جددت هيئة رئاسة مجلس النواب، اليوم الثلاثاء، دعوتها لأعضاء المجلس بضرورة حضور الجلسات المقررة يومي الاثنين والثلاثاء من كل أسبوع، مؤكدة أنه «لا توجد أية عوائق تمنعهم من ذلك وأن الظروف السياسية مهيأة أكثر من أي وقت مضى لأداء مهامهم التشريعية وعملهم باللجان البرلمانية الدائمة».

جاء ذلك في تصريح صحفي وزعه المستشار الإعلامي لرئاسة مجلس النواب فتحي عبدالكريم المريمي، اليوم الثلاثاء، نقلًا عن النائب الأول لرئيس المجلس فوزي النويري.

وقال النويري في تصريحه إن «ما تمر به البلاد من ظروف شتى تستوجب منا جميعا الحضور وإقرار القوانين والقرارات المصيرية التى تهم البلاد» راجيًا «من الجميع الحضور في المواعيد المقررة لانعقاد جلسات مجلس النواب من كل أسبوع».

وأضاف المريمي أن مجلس النواب عقد اليوم جلسته برئاسة النائب الأول للرئيس فوزي النويري وناقش خلالها «ما يتعلق بديوان المحاسبة» و«ما يمر به الجنوب من قضايا وأزمات»، مشيرًا إلى أن المجلس أجل النظر في «ما يتعلق بديوان المحاسبة» إلى «الجلسات القادمة».

أما فيما يتعلق بأوضاع الجنوب، قال المريمي «تقرر في ذلك ضرورة العمل على حل القضايا التى يعاني منها الجنوب الليبي من خلال مجلس النواب والمشايخ والأعيان والحكماء وكل الجهات ذات العلاقة واستعادة الأمن والأمان والاستقرار للجنوب الليبي».

المزيد من بوابة الوسط