براءة الساعدي القذافي من تهمة مقتل لاعب ومدرب فريق الاتحاد بشير الرياني

قضت محكمة شمال طرابلس اليوم الثلاثاء، الساعدي القذافي من تهمة مقتل لاعب ومدرب فريق الاتحاد بشير الرياني .

واتهم الساعدي القذافي بقتل لاعب ومدرب نادي الاتحاد بشير الرياني، في ديسمبر 2005، أثناء معاقرته للخمر بأحد الاستراحات الخاصة.

وبحسب السلطات القضائية في طرابلس، فإن قرار الاتهام بحق الساعدي يضم إلى جانب مقتل الرياني، قضايا جنائية وجنحًا متعلقة «بالخطف وهتك العرض والإيذاء الخطير وإساءة استخدام الوظيفة ودعم وتمويل جماعات مسلحة للقضاء على ثورة فبراير».

كما يشمل قرار الاتهام «جلب المرتزقة وتحديد المدن المناهضة للنظام السابق بأرقام وعلامات أدت إلى زعزعة الأمن والاستقرار في البلاد»، علمًا بأنه

وأودع الساعدي سجن الهضبة في طرابلس منذ سلمته النيجر إلى ليبيا في مارس 2014.
 

المزيد من بوابة الوسط