الجيش الجزائري يضبط 4 «إرهابيين» و41 مخبأً على الحدود الليبية خلال شهر

أعلنت وزارة الدفاع الجزائرية ضبط عدد من الإرهابيين وترسانة من الأسلحة والذخيرة بمنطقة عين مناس الحدودية، مع ليبيا ومالي والنيجر.

وأكدت الهيئة العسكرية في حصيلة عمليات الجيش الجزائري خلال مارس الماضي، توقيف أربعة «إرهابيين» في مناطق مختلفة، فيما سلم سبعة آخرون أنفسهم، بينما أوقف ثلاثة عناصر داعمة للجماعات «الإرهابية»، كما تم كشف وتدمير 41 مخبأ لـ«الإرهابيين».

وتمكنت قوات الجيش الجزائري في منطقة عين مناس الحدودية القريبة من ليبيا من ضبط إرهابيين بحوزتهم سلاحان ناريان وكمية من الذخيرة.

وكشف التقرير الشهري مصادرة كميات كبيرة من الأسلحة والذخيرة، تمثلت في 16 بندقية كلاشينكوف، 4 بنادق رشاشة، بندقية رشاشة، بندقية آلية، و3 رشاشات و3 بنادق نصف آلية نوع سيمونوف، و4 بنادق تكرارية و21 سلاحًا ناريًا ومسدس أوتوماتيكي، و7 قذائف، و31 مخزن ذخيرة و60 قذيفة، 4933 طلقة من مختلف العيارات، كما تم كشف وتدمير 57 قنبلة و28 لغمًا و3 كلغ مواد متفجرة.

وتعود معظم الأسلحة المحجوزة لمخازن الجيش الليبي المهربة عقب دخول البلاد في فوضى.

وتخضع السلطات الجزائرية جميع الأسلحة التي تهرب من ليبيا للفحص في مختبرات خاصة، من أجل تأكيد مصدرها في إطار تحقيق تقوم به لتحديد مصادر السلاح الذي يهرب إلى الجزائر.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط