المسوري: القذافي قال لساركوزي سنساعدك إذا ترشحت للانتخابات

قال مفتاح المسوري المترجم الخاص والمستشار الدبلوماسي السابق لمعمر القذافي إنه حضر اجتماعًا في العام 2005 بين معمر القذافي ونيكولا ساركوزي الذي كان وزير الداخلية الفرنسي آنذاك.

وأضاف المسوري، في تصريح إلى وكالة «أسوشيتد برس» الأميركية، اليوم الإثنين، أن القذافي أخبر ساركوزي خلال اللقاء أنه «ممتن لأن لدي صديقًا مثلك ليكون رئيسًا لفرنسا». 

وأردف أن القذافي قال لساركوزي أيضًا: «سنساعدك إذا ترشحت للانتخابات». 

وقال المسوري، الذي يعيش في المنفى بتونس حاليًا، إنه يخشي الاعتقال في ليبيا عند عودته إليها بسبب المعلومات التي يعرفها عما دار بين القذافي والرئيس الفرنسي الأسبق ساركوزي، وذلك على خلفية الاتهامات الموجهة إلى ساركوزي بحصوله على تمويل ليبي لحملته الانتخابية في العام 2007. 

ووجهت إلى ساركوزي اتهامات بالفساد واستغلال النفوذ، حيث يقول الادعاء الفرنسي إن حملته الانتخابية في العام 2007 تلقت تمويلًا من القذافي بقيمة 50 مليون دولار. وينفي ساركوزي تلك الاتهامات قائلًا إنها محاولة للتشهير به.

إلا أن الادعاء الفرنسي قرر الخميس الماضي إحالته إلى محكمة الاستئناف بتهمة الفساد واستغلال السلطة.

ولم يوضح المسوري في تصريحاته إلى «أسوشيتد برس» طبيعة اللقاء بين القذافي وساركوزي في العام 2005، إلا أنه كان قد صرح نهاية مارس الماضي بأن اللقاء جرى عندما زار ساركوزي طرابلس، مضيفًا أن تلك الزيارة مثّلت أول لقاء بين ساركوزي والقذافي.

وذكر في تصريحاته أنه بعد فوز ساركوزي برئاسة فرنسا في العام 2007، أجرى الأخير زيارة رسمية إلى ليبيا، ولكن هذه المرة كرئيس دولة، وقال إن تلك الزيارة انتهت بدعوة ساركوزي القذافي لزيارة فرنسا، وهو ما حدث لاحقًا.


اقرأ أيضًا: المسوري: القذافي دفع 20 مليون دولار لساركوزي

المزيد من بوابة الوسط