تعليق الدراسة في كلية التقنية الإلكترونية ببني وليد بعد الاعتداء على القسم الداخلي

أعلنت كلية التقنية الإلكترونية بمدينة بني وليد تعليق الدراسة بعد الاعتداء بالضرب والسرقة على بعض الطلبة بالقسم الداخلي بالكلية.

وقال الاتحاد العام للطلبة بجامعة بني وليد في بيان أصدره اليوم الإثنين إن ما حدث في القسم الداخلي «انتهاك واضح وصريح لحرمة صرح تعليمي مما يعد أمرًا مرفوضًا»، مشيرًا إلى أن «هذا العمل دليل واضح على عجز الأمن في أداء مهامه».

وحمّل اتحاد طلبة بني وليد مكتب الأمن بكلية التقنية الإلكترونية، وإدارة الكلية والمجلس المحلي، ومديرية الأمن، والمجلس الاجتماعي والسرايا التابعة له المسؤولية الكاملة، مطالبًا بوضع النقاط على الحروف والتوقف عن «رفع الشعارات الزائفة والاعتراف بأن المدينة تعاني انفلاتًا أمنيًا واضحًا».

من جانبه، قال أحد الطلاب بكلية التقنية الإلكترونية بني وليد في تصريحات إلى «بوابة الوسط» إن «مجموعة من الخارجين عن القانون اعتدوا على مقر السكن الداخلي وسرقوا الحواسيب والهواتف ومبالغ مالية وسيارة أحد الطلبة».

كما تعرض أحد الطلبة بالقسم الداخلي للطعن بسكين ونُقل إلى المستشفى، ثم نُقل إلى مستشفى بمدينة طرابلس نظرًا لإصابته البالغة.

من جانبها تواصلت إدارة الكلية مع الجهات المختصة، التي باشرت تحقيقاتها وتم الاتفاق مع مدير أمن بني وليد بشأن تفعيل نقطة شرطة دائمة بالكلية.