مواطنون يسلّمون متحف طبرق الوطني قطعًا أثرية عثروا عليها شرق المدينة

سلم مواطنون، اليوم الأحد، متحف طبرق الوطني، قطعًا أثرية يُرجح أنها تعود للعهد الروماني بعد عثورهم عليها قرب منطقة قابس (70 كلم شرق المدينة)، بحسب مدير المتحف عمر الهنيد.

وقال الهنيد لـ«بوابة الوسط» إن المواطنين سلموا متحف طبرق الوطني القطع الأثرية «لحفظها والاهتمام بها» موضحًا أنها «عبارة عن قطع أثرية تاريخية تعود للفترة الرومانية والإسلامية في هذه المنطقة وهي مجموعة من معاصر للزيتون وفخاريات لحفظ الزيت والماء إضافة إلى أنواع من العملة المختلفة رسم عليها قادة رومان».

وأضاف الهنيد أن الأهالي سلموا القطع الأثرية التي عثروا عليها قرب منطقة قابس على الفور إلى متحف طبرق الوطني الذي بدوره «كلف فريقًا للاستكشاف لحصر المنطقة وحمايتها من أي محاولة للتخريب أو السرقة، لأن هذا يعتبر من معالم الدولة وآثارها ويجب أن يتم حمايتها».

وطالب مدير متحف طبرق الوطني عمر الهنيد كافة الأهالي في منطقة البطنان ومن يمتلكون قطع أثرية بتسليمها إلى المتحف للاستفادة منها.

المزيد من بوابة الوسط