«حكماء طرابلس» يعلن عودة عضو المجلس الشيخ عبدالحكيم الحامي إلى منزله

أعلن مجلس حكماء وأعيان بلدية طرابلس المركز، مساء السبت، عودة عضو المجلس الشيخ عبدالحكيم الحامي إلى منزله، مؤكدًا أنه «بحالة جيدة»، مقدمًا الشكر لـ«كل مَن سعى في رجوع الشيخ لأهل بيته» وفق ما نشره المجلس عبر صفحته على «فيسبوك».

وكان المجلس أعرب عن قلقه من اختفاء الشيخ عبدالحكيم الحامي عضو مجلس الحكماء والأعيان، بعد ذهابه أمس الجمعة إلى ميدان الشهداء، مستنكرًا ما وصفه بـ«سياسة الاختفاءات القسرية والاعتقالات غير القانونية التي يتم انتهاجها ضد النشطاء السياسيين في طرابلس، التي تعد من سياسات القمع وتكميم الأفواه التي مارسها النظام السابق ضد معارضيه».

وقال المجلس: «إن هذه السياسات التعسفية في حق المدنيين تؤثر سلبًا على مظاهر الحياة في العاصمة، ويظهرها فعلاً بمظهر المدينة المخطوفة من قبل جهات خارجة عن القانون والدولة».

وحمَّل مجلس الحكماء، حكومة الوفاق والمجلس الرئاسي والأجهزة الأمنية والقضائية «المسؤولية الكاملة عن تعرض حياة الشيخ عبدالحكيم الحامي لأي خطر»، منبهًا إلى أن حالته «الصحية لا تسمح باعتقاله دون توفير العناية الطبية اللازمة له».

وذكر مجلس حكماء وأعيان طرابلس المركز، أن الشيخ عبدالحكيم الحامي «يعاني آثار إصابة لحقت به أثناء مشاركته في الحرب على تنظيم داعش الإرهابي في سرت، كما أنه «يعاني بعض الأمراض المزمنة، فضلاً عن كبر سنه».