أجدابيا تودع ضحايا البوابة الشرقية في جنازة شعبية وعسكرية مهيبة

ودعت مدينة أجدابيا وضواحيها ظهر اليوم الجمعة، من مسجد الإسراء بالمدينة، ضحايا التفجير الإرهابي الذي استهدف بوابة أجدابيا الشرقية مساء أمس الخميس، في جنازة شعبية وعسكرية مهيبة.

من جهة أخرى، رصدت «بوابة الوسط» ظهر اليوم عودة خدمتي ليبيانا والمدار في مدينة أجدابيا بعد انقطاع دام أربع ساعات متواصلة، فضلًا عن انتشار أمني مكثف في الشوارع الرئيسية لتأمين المصلين بالمساجد، في إجراء وصفه مصدر أمني بأنه يأتي خشية وقوع أي أعمال إرهابية بالمدينة.

وكانت مدينة أجدابيا شهدت أمس الخميس انفجارًا إرهابيًا استهدف بوابة المدينة الشرقية الواقعة بعد كورفة كيلو تسعة بواسطة سيارة مفخخة نوع جيب ما أودى بحياة 6 قتلى وإصابة 6 آخرين، في صفوف الجيش والشرطة والمدنيين المارين بالبوابة لحظة وقوع الانفجار.

وأظهرت صور فوتوغرافية قامت صفحة مديرية أمن أجدابيا بنشرها على موقع «فيسبوك» صباح اليوم، حجم الأضرار المادية التي لحقت بموقع البوابة شرق مدينة أجدابيا بعد استهدافها أمس الخميس بواسطة سيارة مفخخة.
 

المزيد من بوابة الوسط