جهاز الحرس البلدي في أجدابيا يعدم مواد كيمائية منتهية الصلاحية

أعدمت إدارة التفتيش والمتابعة بالحرس البلدي في أجدابيا، صباح اليوم الخميس، مواد كيميائية منتهية الصلاحية تحتوي على مادة الصود الكاوية وزيوت السيارات وطلاء وشحوم، بالتعاون مع مديرية الأمن الوطني والمنطقة العسكرية الوسطى.

وقال مدير مكتب الإعلام بإدارة الدعم والدوريات بالمنطقة الوسطي بفرع الحرس البلدي في أجدابيا رئيس عرفاء صالح علي محمد لـ«بوابة الوسط» إن مادة الصودا الكاوية التي جرى إعدامها تقدر بنحو «38 طنًا»، فيما تصل كميات زيوت السيارات ومواد الطلاء والشحوم المنتهية الصلاحية إلى «520 برميلًا».

وذكر محمد أن الكميات التي جرى إعدامها كانت قد أوقفتها الجهات الأمنية في مدينة أجدابيا قبل نقلها إلى مدينة بنغازي بعد خروجها من إحدى الشركات في بلدة رأس لانوف على متن شاحنة بعد الاشتباه فيها للتحقق من مدى صحة الإجراءات والمواد المحملة على متنها.

وأشار مدير مكتب الإعلام بإدارة الدعم والدوريات بالمنطقة الوسطى بفرع جهاز الحرس البلدي في أجدابيا رئيس عرفاء صالح علي محمد إلى أن المواد المحتجزة كانت قد بيعت في مزاد من قبل الشركة وقام بشرائها أحد المواطنين رغم إنتهاء صلاحيتها منذ العام 2012.