السفارة الليبية في مدريد: العمل جارٍ على استرجاع القطع الأثرية إلى ليبيا

أكدت السفارة الليبية بالعاصمة الإسبانية مدريد أن العمل جارٍ على المطالبة باسترجاع  القطع الأثرية  التي هُـرّبت من ليبيا إلى أسبانيا، مشيرة إلى أن عملية إيقاف المتهمين جاء بالتنسيق معها ومكتب النائب العام الليبي ومشاركة خبراء ليبيين من الهيئة العامة للآثار بناءً على تعليمات صدرت عن حكومة الوفاق.

وقالت السفارة الليبية في مدريد اليوم الخميس إن قوات الأمن الإسبانية تمكنت الثلاثاء الماضي من إلقاء القبض على «عدد من الأشخاص الإسبان بتهمة حيازة قطع أثرية هُـرّبت من ليبيا بطريقة غير مشروعة».

وقدمت السفارة الليبية بإسبانيا شكرها للشرطة الوطنية والأجهزة الأمنية والقضاء الإسباني على جهودهم المميزة التي بذلتها في ضبط الآثار المسروقة».

المزيد من بوابة الوسط