البعثة الأممية تدين خطف عميد بلدية طرابلس المركز وتحذر من تزايد حالات الخطف في المدينة

دانت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، اليوم الخميس، حادثة خطف عميد بلدية طرابلس المركز عبدالرؤوف بيت المال على يد مجموعة مسلحة اقتحمت منزله الواقع في خلة الفرجان بالعاصمة الليبية مساء أمس الأربعاء، محذرة من تزايد حالات الخطف في المدينة.

وجاء في تغريدة نشرتها البعثة عبر حسابها على موقع «تويتر»: «تدين بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا اختطاف عميد بلدية طرابلس المركز عبدالرؤوف بيت المال، وتحذر البعثة من تزايد حالات الاختطاف في المدينة وتدعو جميع الأطراف المعنية إلى اتخاذ موقف واضح يدين هذا التوجه المثير للقلق في طرابلس وغيرها من المدن».

واقتادت مجموعة مسلحة مساء أمس عميد بلدية طرابلس المركز عبدالرؤف بيت المال من منزله بعد اقتحامه بقوة السلاح إلى جهة غير معلومة، فيما ندد المجلس البلدي بالحادث، معلنًا وقف العمل في ديوان البلدية حتى إشعار آخر احتجاجًا على خطف بيت المال.

ووصف المجلس البلدي طرابلس المركز في بيان بشأن الحادث الخاطفين بأنهم «جهات عبثية». مطالبًا «المجلس الرئاسي وجميع المسؤولين باتخاذ كافة الإجراءات اللازمة والفورية للإفراج عنه»، محمّلاً «الطرفين المسؤولية الكاملة عن سلامة العميد»، معتبرًا أن «هذه الأفعال تهدد قيام الدولة ومدنيتها بشكل مباشر، وتجر العاصمة إلى ما لا يحمد عقباه».

المزيد من بوابة الوسط