إنقاذ 2764 مهاجرًا أغلبهم من ليبيا وتونس أثناء محاولتهم الوصول إلى إسبانيا

أكدت منظمة الهجرة الدولية إنقاذ 2764 مهاجرًا قدموا من ليبيا وتونس وإريتريا في الجزء الغربي للبحر المتوسط، أثناء محاولتهم الوصول إلى إسبانيا، بين أول يناير الماضي وحتى 14 مارس 2018.

وقالت المنظمة في بيان صادر عنها اليوم إن 463 مهاجرًا توفوا أو فقدوا في البحر المتوسط منذ مطلع 2018، وحتى 14 مارس، فيما بلغ عدد الغرقى في الفترة نفسها من العام الماضي 536 مهاجرًا.

وبحسب وكالة «أنسا» الإيطالية فإن حوالي 11636 مهاجرًا وصلوا إلى أوروبا عن طريق البحر المتوسط خلال أول 73 يومًا من العام الجاري، 48% منهم وصلوا إلى إيطاليا، و29% إلى اليونان، و22% إلى إسبانيا، و1% إلى قبرص.
وقالت الناطقة باسم منظمة الهجرة الدولية في إسبانيا، آنا دودفيسكا، إن الإحصاءات تشير إلى تزايد عدد الوافدين من سواحل شمال أفريقيا، حيث وصل 1583 شخصًا إلى إسبانيا منذ بداية العام الجاري من المغرب وتونس والجزائر وليبيا.

وساعدت منظمات أوروبية ودولية في العام 2017 أكثر من 15 ألف مهاجر على العودة من ليبيا إلى بلادهم الأصلية، كما نُقِل 1300 آخرون من ليبيا للإقامة في أوروبا، وفقًا لبرنامج العبور الطارئ الذي يموله الاتحاد الأوروبي والمفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

المزيد من بوابة الوسط