بالأسماء.. 50 نائبًا يوقعون على بيان «إنهاء أزمة السلطة التنفيذية»

قال عضو مجلس النواب زايد هدية، إن عدد النواب الموقعين على بيان بشأن الدعوة للعمل المشترك لإنهاء أزمة السلطة التنفيذية ارتفع إلى 50 عضوًا.

وأضاف هدية، في تصريحات إلى «بوابة الوسط»، أن «العدد مرشح للزيادة، بعد انضمام مفتاح الكرتيحي ومحمد إجديد وخليفة الدغاري وصباح جمعة ورحمة آدم وحسن الزرقاء».
الموقعون حتى الآن:
1 إدريس المغربي
2 زايد هدية
3 سعيد مغيب
4 علي الصول
5 محمد تامر
6 عزالدين قويرب
7 علي السعيدي
9عيسى العريبي
10 محمد الواعر
11 حسن أبوبكر
12 مفتاح اكويدير
13 نورالدين المنفي
14 يوسف عبدالسلام
15 صالح افحيمه
16جاب الله الشيباني
17 عائشة الطبلقي
18 سلطنه مسعود
19عادل محفوظ
20صلاح الصهبي
21رمضان شمبش
22 ابراهيم الزغيد
23 ادم ابوصخره
24 الصالحين عبدالنبي
25 المنتصر الحاسي
26 طارق الجروشي
27 يوسف العقوري
28 سعد البدري
29 عبدالمنعم العرف
30 طلال عبدالله الميهوب
31 احمد شيهوب .
32 سالم اقنيدي.
33 حمد البنداق
34 فرج الصفتي
35 مفتاح الشاعري
36 عبدالمطلب ثابت
37جبريل اوحيده
38عبدالسلام  شوها
39 بدر النحيب
40رابحه عبدالسلام الفرجاني
41احميد حومه
42 سعيد اسباقه
43 عبدالنبي عبدالمولى
44 ادريس عمران
45 خليفه صالح الدغاري
46 مفتاح الكرتيحي
47 رحمة ابوبكر
48 صباح جمعه
49 محمد معتوق جديد
50حسن الزرقاء

وكان أعضاء في مجلس النواب، رحبوا السبت الماضي، بالدعوة التي أطلقها أعضاء في المجلس الأعلى للدولة في الثاني من فبراير الماضي إلى العمل المشترك لإنهاء أزمة السلطة التنفيذية وإعادة تشكيل المجلس الرئاسي، داعين إلى عقد لقاءات وجولات حوارية موسعة بين أعضاء المجلسين للتباحث حول آلية تعديل الاتفاق واختيار مجلس جديد وحكومة وفاق حقيقية.

وأكد بيان صادر عن عدد من النواب، اطلعت «بوابة الوسط» على نسخة منه «على ما جاء في نص بيان أعضاء مجلس الدولة المذكور من أن المجلس الرئاسي الحالي قد عجز تمامًا عن القيام بمهامه التي جاء من أجلها، والتي في مقدمتها توحيد المؤسسات وإنهاء الانقسام».

وكان «مجلس الدولة» أشار في البيان الذي وقعه 54 عضوًا إلى أن هذه الدعوة تأتي بعد عجز المجلس الرئاسي الحالي عن القيام بأغلب مهامه، وفي مقدمتها إنهاء انقسام المؤسسات، بالإضافة إلى أن تعدد رئاسته وآلية اتخاذ قراره المبنية على التعطيل تشكل أكبر العراقيل والتحديات.

المزيد من بوابة الوسط