سقوط قذائف على المدخل الغربي لمدينة درنة

أكد مصدر محلي من داخل مدينة درنة لـ«بوابة الوسط» سقوط قذائف على المدخل الغربي للمدينة مساء الاثنين، مشيراً إلى عدم وقوع اصابات وأن الهدوء يسود المنطقة.

واستهدفت غرفة عمليات «عمر المختار»، التابعة للجيش الليبي، الثلاثاء الماضي، مواقع مقاتلي ما يعرف بـ«مجلس شورى مجاهدي درنة وضواحيها» بمحور الظهر الحمر قرب مدينة درنة.

كما أصيب أول أمس الأحد عسكرييْن اثنيْن، أُصيبا برصاص مجهولين على بوابة كرسة غرب مدينة درنة.

وحسب المصادر، فقد أُصيب الجندي فيصل عبد القادر خير الله (27 عامًا) في يده اليمنى وساقه اليسرى وفي العين، بينما جُـرح الجندي منذر حسين عبد الله (24 عامًا) في قدمه اليسرى، في إطلاق نار بالذخيرة الحية على بوابة كرسة من سيارة مجهولة لاذت بالفرار.

وأوضحت أن الجنديين لا يزالان في غرفة العناية، حيث نُقلا إلى مستشفى الثورة المركزي بمدينة البيضاء بمنطقة الجبل الأخضر، ومن ثم نُقلا إلى مستشفى الجلاء في بنغازي لاستكمال العلاج.

المزيد من بوابة الوسط