جلسة حوار في البيضاء بعنوان «الدستور بين الرفض والقبول»

نظم حراك شباب الجبل الأخضر ومجموعة من نساء مدينة البيضاء، الاثنين، جلسة حوار بعنوان «الدستور بين الرفض والقبول» وذلك بجامعة السيد محمد بن علي السنوسي.

وعقدت الجلسة بحضور أعضاء عن الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور وأكاديميين ونشطاء وحكماء، كما حضر الجلسة أعضاء جمعية الحرية لذوي الإعاقة.

وتناولت الجلسة أسباب الرفض والحلول البديلة ومدى إمكانية إنجاح المشروع، حيث قدم أعضاء الهيئة ابتسام بحيح ومصطفى دلاف وسليمان شلفة وعبدالحميد جبريل نقدهم لما اعتبروه «عيوب في نسخة مسوَّدة مشروع الدستور التي أُحيلت إلى مجلس النواب».

وقالت ابتسام بحيح: «إن المسوَّدة لها عيوبٌ وهي سبب رفضنا لها، وفي المقابل لها مزايا ومواد ممتازة»، مشيرة إلى «أنها لا تقف ضد الاستفتاء ولكن بعد توعية الشارع بالمميزات والعيوب لإتاحة الفرصة للمواطن بأن يرفض أو يوافق عن وعي».

وفي ختام الجلسة خرج الحاضرون بعدد من التوصيات التي قرروا إرسالها إلى الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور ومجلس النواب لمحاولة الوصول إلى «حل توافقي كالتعديلات التوافقية قبيل الاستفتاء أو سن قانون الاستفتاء في كل إقليم على حدة تماشيًا مع طبيعة تكوين الهيئة».