السلاك: اللجنة الوزارية المعنية بالجنوب قدمت حلولا للأزمة والسراج طلب توفير الخدمات بالمنطقة

قال الناطق باسم رئيس المجلس الرئاسي محمد السلاك اليوم الاثنين، إن اللجنة الوزارية المعنية بمعالجة الوضع في الجنوب توجهت إلى مدينة سبها نهاية الأسبوع الماضي، واجتمعت مع الأطراف المعنية بالأزمة، لمناقشة جوانب الأزمة سواء من الناحية الأمنية ووقف إطلاق النار أو من ناحية معالجة الأوضاع الإنسانية.

وأضاف السلاك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد اليوم بالمركز الإعلامي لرئاسة الوزراء، أن الأطراف المعنية أكدت على ضرورة إنهاء الأزمة ووقف التصعيد، مضيفاً أن اللجنة اجتمعت فور عودتها إلى طرابلس مع السراج وقدمت تقييمها للوضع في المنطقة الجنوبية، وما انجزته خلال الزيارة الميدانية والحلول المقترحة لحل الأزمة.

وأشار إلى أن رئيس المجلس الرئاسي طلب خطة عمل قصيرة المدى تضمن توفير الخدمات للمنطقة، ومعالجة الأوضاع الإنسانية، والاستمرار في أعمالها إلى أن يتم توفير كافة احتياجات المنطقة الجنوبية، بحسب إدارة التواصل والإعلام برئاسة مجلس الوزراء عبر صفحتها الرسمية بـ«فيسبوك».

وأعلن أنه تم التنسيق بين حكومة الوفاق الوطني والولايات المتحدة الأمريكية وفي إطار التعاون الاستراتيجي بين البلدين، على استهداف قيادات إرهابية أثناء اجتماعهم في أحد المنازل بالقرب من منطقة اوباري أول أمس السبت، ما أسفر عن مقتل اثنين منهم، مؤكدا أنه بالتزامن مع إعلاننا عن تفاصيل العملية، أصدرت القيادة العسكرية الأمريكية في افريقيا "افريكوم " بيانا رسميا، أكدت فيه أنها وبالتنسيق مع حكومة الوفاق نفذت غارة جوية بالقرب من مدينة أوباري.

وتابع السلاك أن رئيس المجلس الرئاسي عقد اجتماعا يوم الأربعاء الماضي مع عدد من القيادات الامنية والعسكرية، ضم كل من آمر المنطقة العسكرية الغربية، وآمر المنطقة العسكرية الوسطى، وآمر المنطقة العسكرية طرابلس ووزير الداخلية، مضيفًا أن الاجتماع تركز على الملف الأمني في مختلف المدن والمناطق ومواجهة الخارجين عن القانون بكل حزم وقوة، واعتمد الاجتماع آليات للتنسيق الشامل على كافة المستويات الامنية والعسكرية لبسط الامن ومكافحة الظواهر السلبيية التي تهدد أمن البلاد.

وفيما يتعلق بملف عودة أهالي تاورغاء أكد المتحدث الرسمي أن اللجنة المعنية بعودة أهالى تاورغاء إلى مدينتهم تواصل أعمالها وفى اجتماعها الأخير تم الاتفاق على تفعيل بنود اتفاق العودة في اسرع وقت ممكن، ومعالجات الملفات العالقة خاصة الملف الصحي وملف المفقودين وتهيئة الأوضاع للعودة من الناحية الأمنية.

المزيد من بوابة الوسط