القبض على شبكة لتزوير المستندات في بنغازي

أعلن جهاز مباحث الأحوال المدنية في بنغازي، القبض على أعضاء «أكبر شبكة تزوير مستندات رسمية وجنسية» شرق البلاد، في بنغازي.

وقال رئيس جهاز مباحث الأحوال المدنية بنغازي مقدم أسامة الدرسي، في تصريح نشرته الصفحة الرسمية للجهاز عبر «فيسبوك» أمس الأحد، إن أفراد الشبكة «تم ضبطهم في أحد المنازل، بحوزتهم مستندات تتمثل في العشرات من الجنسيات، وشهادات الميلاد والوضع العائلي المعدة للكتابة، بالإضافة إلى مبالغ مالية كبيرة مع المتهمين، كما تم ضبط معدات وشهادة جامعية مزورة وشفرات تستخدم في اتصالاتهم مع الشبكة».

وأوضح الدرسي أن «القبض على المتهمين جاء بعد فتح محضر بالواقعة والبحث والتحري للتأكد من صحة معلومات وردت إلى جهاز مباحث الأحوال المدنية في بنغازي، تفيد بوجود أشخاص يقومون ببيع الجنسيات وشهادات الميلاد والوضع العائلي والإقامة المزورة».

وأشار الدرسي إلى أن «الشهادات المذكورة وجدت مختومة وخالية من البيانات صادرة من إحدى مكاتب السجلات المدنية»، لافتا إلى أن «المتهمين اعترفوا أثناء الاستدلال بما نسب إليهم»، وذكروا أسماء «أشخاص موظفين بمصلحة الأحوال المدنية، والجوازات يتعاملون معهم مقابل مبلغ مالي لهم».

وأضاف أن «المتهمين اعترفوا بحصولهم على مبلغ مالي قدره حولي 60 ألف دينار مقابل تزوير الجنسيات والمستندات، يتم اقتسامه مع مسؤول بمصلحة الجوازات في طرابلس، الذي يتحصل لوحده عند اتمام إجراءات الجنسية على مبلغ وقدره (40 ألف دينار) وأما باقي الأشخاص المذكورين يقومون بأخذ مبالغ تتراوح ما بين 350 دينار إلى 1000 دينار».

وأكد رئيس جهاز مباحث الأحوال المدنية في بنغازي المقدم أسامة الدرسي، إحالة المقبوض عليهم إلى النيابة العامة لاستكمال التحقيقات.