عدد من المخابز بطبرق تغلق أبوابها احتجاجًا على التسعيرة الجديدة

أغلق عددٌ من أصحاب المخابز، أمس الجمعة، مخابزهم احتجاجًا على فرض جهاز الحرس البلدي البطنان العمل بالتسعيرة التي أقرتها وزارة الاقتصاد بالحكومة الموقتة.


وجاء هذا الإغلاق بعد أن قام جهاز الحرس البلدي فرع البطنان بحملة تفتيش ومراقبة على كافة المخابز العاملة في نطاق بلدية طبرق وما جاورها الأسبوع الماضي وفرض تسعيرة محددة وهي 100 درهم للرغيف بمواصفات ووزن محدد لأنَّ الدقيق مدعوم من الدولة ويأتي بتسعيرة محددة ويتم التوزيع على المخابز من قبل مراقبة الاقتصاد في طبرق وصندوق موازنة الأسعار.

وقال مسؤول الإعلام بجهاز الحرس البلدي البطنان مصطفى زاكي لـ«بوابة الوسط»، السبت، صدرت تعليمات من قبل مدير جهاز الحرس البلدي البطنا، العقيد عمر أحمد، إلى المراكز والنقاط التابعة للفرع من مدينة إمساعد إلى عين الغزالة حتى الجغبوب بضرورة الالتزام بالتسعيرة والوزن».

وأضاف: «التسعيرة المحددة 10 أرغفة بدينار، والوزن 120 غرامًا، وكل مَن يخالف التسعيرة سوف تتم إحالته إلى النيابة العامة».

وأشار زاكي إلى أنَّ جهاز الحرس البلدي طبرق سيَّر الأسبوع الماضي دوريات قامت بالتفتيش على المخابز الواقعة في نطاق مدينة طبرق.

ولفت زاكي إلى أنَّ عناصر الحرس البلدي ضبطت بعض المخالفات مثل «الأواني المستخدمة في بعض المخابز غير صالحة للاستعمال البشري ووجود بعض القمامة والقاذورات وعدم وجود شهادات صحية للخبازيين».

المزيد من بوابة الوسط