«أفريكوم» تؤكد تنفيذ غارة جوية في أوباري ومقتل إرهابيين اثنين

أكدت القيادة العسكرية الأميركية في أفريقيا (أفريكوم)، أنَّ طائرات أميركية نفذت اليوم السبت، غارة جوية قرب مدينة أوباري جنوب غرب ليبيا، أسفرت عن «مقتل إرهابييْن اثنيْن»، وفق بيان مقتضب نقلته «نيويورك تايمز».

وأوضحت «أفريكوم» في البيان، أنَّ الغارة الجوية جرى تنفيذها بالتنسيق مع حكومة الوفاق الوطني في العاصمة طرابلس، وأنَّ الغارة لم تتسبب في مقتل مدنيين.

وكان الناطق باسم رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني محمد السلاك، أكد أنَّ القصف الذي استهدف منزلاً شمال شرق بلدة أوباري، جاء بتنسيق بين حكومة الوفاق الوطني والولايات المتحدة الأميركية، مشيرًا إلى أنَّ القصف استهدف «قيادات إرهابية» أثناء اجتماعها في الموقع المستهدف.

وأضاف السلاك عبر حسابه على موقع «تويتر» أنَّ القصف الذي نُفِّذ ظهر اليوم السبت، أسفر عن «مقتل اثنين» من المجتمعين، لافتًا إلى أنَّ هذه العملية تأتي «في إطار التعاون الاستراتيجي بين ليبيا والولايات المتحدة في مكافحة الإرهاب».

ونقل مراسل «بوابة الوسط» في سبها عن مصدر أمني رفيع في أوباري أن القصف بدأ بمجرد دخول شخصين المنزل المستهدف بمنطقة شارب شمال شرق أوباري، مؤكدًا أنَّ القتلى هما الشخصان اللذان دخلا المنزل قبل القصف مباشرة.

المزيد من بوابة الوسط