بسبب الطقس.. سقوط أبراج لنقل الكهرباء بمنطقة أم حفين شرق درنة

أكد مدير دائرة التوزيع بالشركة العامة للكهرباء ببلدية أم الرزم، المهندس أحمد عبدالرازق، السبت، سقوط سبعة أبراج لنقل الكهرباء بمنطقة أم حفين شرق مدينة درنة، بسبب موجة الطقس السيئ التي تشهدها المنطقة، ما أدى إلى انقطاع التيار عن عدد من المناطق والأحياء السكنية التابعة لبلدية أم الرزم.

وقال عبدالرازق لـ«بوابة الوسط» إنَّ الأبراج السبعة التي سقطت بسبب العاصفة الرملية التي تتعرض لها أغلب المناطق الشرقية هذه الأيام، وهي خاصة بخط الـ 66 كيلو فولت الرابط بين محولات منطقة التميمي (200 كيلو فولت) ومحطة 66 كيلو فولت بمنطقتي رأس التين وأم حفين شرق مدينة درنة.

وذكر المهندس أحمد عبدالرازق أنَّ سقوط الأبراج السبعة أدى إلى انقطاع التيار الكهربائي عن مناطق المفرش ورأس التين وأم حفين، وهي مناطق وأحياء تابعة لبلدية أم الرزم، مشيرًا إلى أنهم اضطروا إلى ربط هذه الأحياء كهربائيًا بمصادر أخرى لكن التيار الواصل إليها «مازال ضعيفًا».

وأوضح عبدالرازق أنَّ المهندسين والفنيين التابعين للشركة العامة للكهرباء في المنطقة يحاولون إيجاد بديل آخر لحل المشكلة بشكل موقت إلى حين صيانة الأبراج، التي نبه إلى أنها «تحتاج لأكثر من شهرين لصيانتها من جديد»

وناشد المهندس أحمد عبدالرازق، مسؤولي الشركة العامة للكهرباء ضرورة إعادة إصلاح الأبراج الكهربائية ببلدية أم الرزم، لافتًا إلى أن أنها «أصبحت جدًّا متهالكة لقدمها وتصدع الخرسانة التي تحمل هذه الأبراج نظرًا لعدم إجراء عَمرة ما بين الحين والآخر».

المزيد من بوابة الوسط