شركة مليتة: استمرار إغلاق حقل الفيل بسبب فشل المفاوضات

حقل الفيل النفطي (أرشيفية- الإنترنت)

أعلنت شركة مليتة للنفط والغاز، الجمعة، استمرار إغلاق حرس المنشآت النفطية فرع فـزان لحقل الفيل النفطي لشهر كامل، دون التوصل إلى أية نتائج إيجابية بشأن التفاوض مع العاملين حول أزمة الرواتب.

وكان الحقل الذي يتولى إدارته مشروع مشترك بين المؤسسة الوطنية للنفط وشركة إيني الإيطالية، ينتج 70 ألف برميل يوميًا قبل الإغلاق. وأجريت عدة مفاوضات لإنهاء احتجاج بعض عناصر حرس المنشآت في الحقل؛ بشأن الأجور ومطالب أخرى، والذي أدى لإجلاء الموظفين غير الأساسيين.

وأضافت شركة مليتة للنفط والغاز، في بيان عبر صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» أنَّ الحقل جرى «اقتحامه ليلة 23 فبراير 2018 والعبث بمكاتب العاملين به، وتمزيق وثائق وتقارير تخص الشركة، وإطلاق النار في الهواء وبكثافة داخل محيط الحقل، وتهديد مدير الحقل والموظفين بغرفة التحكم».

وتستمر المؤسسة الوطنية للنفط في إعلان حالة القوة القاهرة على صادرات خام مليتة منذ 23 فبراير، لتعذر تشغيل الحقل رغم جهود الوساطة المكثفة التي يقودها أهل الخير من أبناء المناطق المجاورة.

وأوضحت الشركة في بيانها أن «الشهر المنقضي شهد مساعٍ من الكثيرين من أهل الخير من القيادات الاجتماعية لقبيلة التبو وأعيان وحكماء المناطق المجاورة، مع المؤسسة الوطنية للنفط لوضع صيغة تفاهم تفضي لإعادة العمليات والإنتاج إلا أن التعنت كان سيد الموقف حتى هذه اللحظة».

المزيد من بوابة الوسط