الشافعي تتفقد أوضاع النازحين في سبها وتدعو أطراف النزاع لوقف القتال

تفقدت المفوض بوزارة الشؤون الاجتماعية في حكومة الوفاق الوطني فاضي الشافعي، اليوم الخميس، أوضاع النازحين بمدرسة عائشه أم المؤمنين بمنطقة المنشية في سبها جراء الاشتباكات التي تشهدها المدينة، داعية أطراف النزاع إلى وقف القتال.

ووصلت الشافعي ضمن وفد اللجنة الحكومية المكلفة من قبل المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني بمتابعة الأوضاع في مدينة سبها، وبحث سبل التهدئة بين أولاد سليمان والتبو.

وقالت الشافعي ل«بوابة الوسط» إن الهدف من الزيارة «هو الاطلاع على أوضاع النازحين والوقوف عليها عن قرب وقد وجدنا ظروفهم صعبة جدا فى هذا الطقس المتقلب وعدم وجود رعاية صحية جيدة» مؤكدة أن «الوضع الإنساني لهؤلاء النازحين كارثي بكل معنى».

وأضافت أن النازحين جراء الاشتباكات يقيمون الآن في «مكان هو منارة للعلم وليس مقرا للنزوح»، متسائلة «ما ذنب هؤلاء الأطفال وكبار السن الذين ينامون فى فصول دراسية من المفترض أن يدرس بها الأطفال الذين ينامون الآن بين مقاعد الدراسة بدون قلم أو كتاب».

وناشدت المفوض بوزارة الشؤون الاجتماعية في حكومة الوفاق الوطني فاضي الشافعي أطراف النزاع المسلح في المدينة التوقف عن القتال والاستماع إلى لغة العقل والحوار «حتى لا تزداد الكارثة الإنسانية».

وأكدت الشافعي أن وزارة الشؤون الاجتماعية ستقدم لهؤلاء النازحين «كل ما نستطيع من دعم نفسي واجتماعي والتواصل مع وزارة الصحة من أجل تقديم الخدمات لهم» لافتة أن «هناك بعض الأطفال وكبار السن يعانون من أمراض مزمنة كما يعانون من نقص في المواد الغدائية».

المزيد من بوابة الوسط