«النواب» يدين خطف الأسطى ويطالب بإطلاق المحتجزين خارج سلطة القانون في طرابلس

دان مجلس النواب، استمرار حوادث الخطف والإخفاء القسري في العاصمة طرابلس، والتي كان آخرها خطف رجل الأعمال ومدير قناة العاصمة الفضائية سابقًا جمعة الأسطى من منزله بالمدينة ليل الاثنين الماضي، مطالبًا بإطلاق كافة المحتجزين دون وجه حق خارج سلطة القانون على الفور.

كما دان المجلس في بيان أصدره اليوم الخميس، «عمليات الخطف والإخفاء القسري الخارجة عن سلطة القانون والقضاء التي تحدث بالعاصمة طرابلس»، مشيرًا إلى أن الأسطى خطف من منزله وسط مدينة طرابلس «دون معرفة مصيره ولا مكان تواجده ولا الجهة التي تقف وراء خطفه».

وحمّل مجلس النواب في ختام بيانه «من يقف وراء هذه الأعمال أو يتستر عليها وكافة الأجهزة الأمنية بالعاصمة طرابلس المسؤولية القانونية والأخلاقية المترتبة على مثل هذه الأعمال».

وكانت صفحة قناة العاصمة على «فيسبوك» نشرت ليل الاثنين الماضي، أن عنصرين من كتيبة «ثوار طرابلس» هما من قاما بخطف الأسطى من منزله في طرابلس.

المزيد من بوابة الوسط