«حياتي تحولت إلى جحيم بسبب ليبيا» هكذا تكلم ساركوزي أمام القضاة

«حياتي تحولت إلى جحيم».. هكذا تكلم الرئيس الفرنسي الأسبق نيكولا ساركوزي في شهادته أمام قضاة وجهوا له قائمة اتهامات أمس الأربعاء، بالرشوة والتمويل غير المشروع لحملته الانتخابية واختلاس أموال ليبية.

ونقلت جريدة «البلاد» الجزائرية عن «لو فيغارو» الفرنسية تفصيلاً لشهادته أمام المحققين، التي قال فيها إن «هذه الاتهامات محض أكاذيب وافتراءات حوَّلت حياتي إلى جحيم لا يطاق منذ 11 مارس 2011...».

وكان ساركوزي تعرض لتحقيق استمر 27 ساعة في مقر مكتب مكافحة الفساد، بمدينة نانتير، التابع للشرطة القضائية، وبعد أن أطلقت الشرطة الرئيس الفرنسي الأسبق، اجتمع قضاة التحقيق الثلاثة لتحديد مصيره، ليصدر في وقت متأخر من الليل قرار بتوجيه الاتهامات رسمياً لثبوت الأدلة.

اقرأ أيضا: شماتة إيطالية في توقيف ساركوزي: اتفق مع ديكتاتور.. وتسبب بمذبحة في ليبيا

وتشمل قائمة الاتهامات الموجهة لساركوزي الرشوة والتمويل غير المشروع لحملته الانتخابية واختلاس الأموال الليبية، مع وضعه تحت المراقبة القضائية.

وبحسب جريدة «لاليبر» البلجيكية، فإن ساركوزي قد يواجه عقوبة «السجن لمدة تصل إلى 10 سنوات وغرامة 3750 يورو».

اقرأ أيضا: سياسي إيطالي: التحقيقات مع ساركوزي تلقي الضوء على الأحداث الليبية

المزيد من بوابة الوسط