أبو العيش: ليبيا بحاجة إلى جهود مصر والجزائر لإنشاء مؤسسات مستقرة

قال دبلوماسي مصري إن الملف الليبي بحاجة إلى جهود القاهرة والجزائر معًا لإنشاء دولة بمؤسسات مستقرة.

وأضاف سفیر مصر بالجزائر، عمر أبو العیش، في مقابلة مع جريدة «البلاد» الجزائرية أن هناك تطابقًا في وجهات النظر بین الجزائر ومصر حول أھمیة استقرار الوضع في لیبیا وبناء الدولة اللیبیة، بما يستجيب لتطلعات الشعب اللیبي لبناء مؤسسات تقوم علیھا الدولة التي لم تكن علیھا وقت القذافي.

وقال الدبلوماسي المصري إن الوقت حان للملمة بقايا الدولة وإنشائھا من جديد، في ظل مؤسسات مستقرة تكون قادرة على تلبیة حاجات الشعب اللیبي.

وأشار أبو العيش إلى جهود مصر في المساعدة على بناء جیش لیبي يكون نواة الأمن والاستقرار، لمواجھة التنظیمات «الإرهابية» التي اتخذت من ليبيا مقرًا لشن أعمالھا سواء في لیبیا أو في المحیط الأفريقي، مطالبًا بوضع حد لـ«تمدد تنظیمات بوكو حرام والقاعدة، وعدم توفیر بیئة مناسبة ليترعرعا فیھا».

تأتي تصريحات الدبلوماسي المصري عقب مضي أكثر من عام على المبادرة الثلاثية من مصر وتونس والجزائر، لتنسيق الجهود لحل الأزمة الليبية، إذ اجتمع وزراء الدول الثلاث أربع مرات، عبروا خلالها عن دعم التسوية السياسية في ليبيا ضمن خمسة مبادئ تتمحور حول تحقيق المصالحة، والتمسك بسيادة الدولة الليبية، وضمان وحدة مؤسساتها، ورفض أي حل عسكري أو تدخل خارجي في الأزمة.

المزيد من بوابة الوسط