لجنة أوروبية تلزم أنابيب الغاز القادمة من ليبيا والجزائر بقواعد جديدة

وافق أعضاء لجنة الطاقة في البرلمان الأوروبي على وجوب تطبيق قواعد سوق الغاز في الاتحاد على جميع خطوط الأنابيب التي تدخل أو تغادر التكتل، بما فيها القادمة من ليبيا والجزائر وروسيا مع استثناءات محدودة من حين لآخر.

ووافقت اللجنة أمس الأربعاء بغالبية الأصوات على مقترح بتعديل قواعد سوق الغاز الأوروبية، لتشمل جميع خطوط الأنابيب سواء القائمة أو الحديثة من دول خارج الاتحاد الأوروبي، بحسب جريدة «نيو يوروب».

وقالت إن القرار تبنته بغالبية 41 صوتًا مقابل 13 صوتًا بتعديل لوائح سوق الغاز الأوروبية، مشددة على وجوب امتثال جميع خطوط أنابيب الغاز من دول خارج الاتحاد الأوروبي بشكل كامل، مع قواعد سوق الغاز الأوروبية.

وخصصت اللجنة خطوط الغاز القادمة من دول الجزائر وليبيا وتونس والمغرب روسيا والنرويج بضرورة الالتزام بأحكام سوق الغاز الداخلية، بينها بند إشراف سلطات رقابية مستقلة ودخول طرف خارجي إلى البنية التحتية.

وعدلت اللجنة المقترح لينص على «أنه لدى اتخاذ قرار بشأن إعفاء خطوط الأنابيب الجديدة التي تدخل الاتحاد الأوروبي، ينبغي على المفوضية الأوروبية النظر في اتخاذ إجراءات تقييدية تفرض على الدولة الخارجية مثل عقوبات اقتصادية».

وتصدر ليبيا الغاز إلى إيطاليا عبر خط الأنابيب «غرين ستريم»، فيما تعد الجزائر ثاني أكبر مزود للغاز إلى أوروبا بعد روسيا تزودها عبر ثلاثة أنابيب، اثنان منها عبر إسبانيا، وأنبوب آخر يزود إيطاليا عبر خط «ترانسماد» العابر تونس.

المزيد من بوابة الوسط