باشاغا يعلق على إلغاء تكليف الغصري ناطقًا باسم «دفاع الوفاق»

علق عضو التجمع السياسي ولجنة الحوار عن مدينة مصراتة فتحي باشاغا، على القرار الصادر من وكيل وزارة الدفاع في حكومة الوفاق الوطني بشأن إلغاء تكليف اللواء محمد الغصري مهمة الناطق باسم الوزارة لدى وسائل الإعلام الذي صدر أمس الاثنين.

وقال باشاغا عبر صفحته على موقع «فيسبوك» إن «العميد محمد الغصري ضابطٌ في الجيش الليبي تحمل مسؤوليته بكل شجاعة ووطنية في قيادة العمليات الخاصة (البنيان المرصوص) لقتال (داعش) وتحرير مدينة سرت في وقت تخلى وتخلف الكثير من أقرانه عن تحمل هذه المسؤولية خوفاً ورعباً من (داعش) وانتقامها حتى وإن جنح في تصريحه هل يجوز أن يعامل بهذه المعاملة».

وأضاف: «كنا ننتظر بيانات إدانة لعمليات الخطف الأخيرة وإذا بنا نتفاجأ ببيانات وقرارات تنحية لضباط حاربوا وتصدوا للإرهاب» مؤكدًا: «في نظرنا هم أبطال وإن اختلفنا معهم في تقييمهم السياسي».

وألغى وكيل وزارة الدفاع بحكومة الوفاق الوطني، العقيد أوحيدة عبدالله نجم، أمس الاثنين، تكليف اللواء محمد الغصري، من مهمته كناطق باسم الوزارة لدى وسائل الإعلام المختلفة، بحسب قرار اطلعت عليه «بوابة الوسط».

وجاء القرار بناء على كتاب مدير مكتب القائد الأعلى للجيش الليبي (رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني) الموجه إلى وكيل وزارة الدفاع بالخصوص على خلفية إدلاء الغصري بتصريحات إعلامية انتقد فيها اجتماع ضباط عسكريين رفيعي المستوى بقيادة رئيسي الأركان المكلفين من قبل المجلس الرئاسي اللواء عبدالرحمن الطويل، والقيادة العامة الفريق عبدالرازق الناظوري في القاهرة هذه الأيام.