تدريب دولي لـ360 شرطيًا ليبيًا في مصر

بدأ 360 شرطيًا ليبيًا، اليوم الثلاثاء، المرحلة الأولى من تدريب دولي على مكافحة الهجرة غير الشرعية والتهريب، وذلك في أكاديمية الشرطة بالقاهرة.

وقال مدير الإدارة العامة لأمن السواحل بوزارة الداخلية لحكومة الوفاق الوطني، العميد طارق شنبور، في تصريحات إلى «بوابة الوسط» إن مشروع «ITEPA»، الذي تشارك ليبيا في إطلاقه يهدف لتدريب ثمانية آلاف متدرب من 21 دولة أفريقية.

ويشارك في الاجتماع، إضافة إلى شنبور، مدير الإدارة العامة لأمن المنافذ بوزارة الداخلية لحكومة الوفاق الوطني.

وأوضح شنبور أن عناصر الأجهزة الأمنية الليبية ستستفيد من مشروع التدريب، وستتلقى من خلاله مختلف العلوم الأمنية ذات العلاقة بالعمل الأمني.

ومن المقرر أن يتلقى المتدربون مختلف العلوم الأمنية في مجال حقوق الإنسان، والتحقيقات الجنائية، وتبادل المعلومات والاتصالات، وعمليات الشرطة، وإعداد القادة الأمنيين، ومكافحة الهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر والمخدرات وغسيل الأموال والتهريب وكيفية استخدام كلاب الشرطة في كشف مختلف أنواع الجرائم، ومواد علمية تقنية لمكافحة الهجرة غير الشرعية والتهريب.

وأردف مدير الإدارة العامة لأمن السواحل بوزارة الداخلية: «سيكون هناك متابعة وتعاون مع وزارة الداخلية الإيطالية وأكاديمية الشرطة المصرية للوقوف على تنفيذ مشروع تدريب عناصر الأمن بمختلف الأجهزة الأمنية الليبية».

يرعى التدريب كل من المفوضية الأوروبية ووزارة الداخلية الإيطالية، بمشاركة المنظمة الدولية للهجرة، والمنظمة الدولية للشرطة الدولية، ومكتب مكافحة المخدرات والجريمة المنظمة بالأمم المتحدة، والوكالة الأوروبية للمعلومات، والشرطة الأوروبية، والمفوضية السامية لشؤون اللاجئين، والولايات المتحدة الأميركية.

المزيد من بوابة الوسط