السلاك: تطورات إيجابية في مفاوضات القاهرة لتوحيد الجيش الليبي

قال محمد السلاك الناطق باسم رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، اليوم الاثنين، إن مناقشات توحيد الجيش الليبي في القاهرة «تسير بشكل جيد»، بحضور رئيس الأركان المكلف اللواء عبد الرحمن الطويل.

وأضاف السلاك في مؤتمر صحفي عقده في العاصمة طرابلس ظهر الاثنين، أن مفاوضات توحيد المؤسسة العسكرية تشهد تطورات إيجابية بمشاركة ضباط من رئاسة الأركان العامة التابعة لحكومة الوفاق، دون ذكر المزيد من التفاصيل.

وأعلن عن قرار رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج بشأن «منح نوط الواجب العسكري من الطبقة الأولى للضباط الذين شاركوا في الحرب ضد تنظيم (داعش)، ومن الطبقة الثانية لضباط الصف والجنود ومن الطبقة الثالثة للمدنيين، لأدائهم واجباتهم في مواجهة التنظيم الإرهابي».

وتابع السلاك أن السراج أصدر قرارًا بمنح نوط التدريب العسكري من الطبقة الأولى إلى منتسبي قوة مكافحة الإرهاب اللواء محمد محمود أحمد الزين، وملازم أول أحمد زايد السائح، ومن الطبقة الثانية الرائد الطاهر حسن شابه، والموظف وليد محمود الحوتى، وذلك لبذلهم جهدًا مميزًا أثناء تنفيذ مشروع التدريب الخارجي بقوة مكافحة الإرهاب ووصولهم إلى مستوى عالٍ من التدريب.

وتجرى اجتماعات توحيد المؤسسة العسكرية الليبية في القاهرة بمشاركة ضباط عسكريين تابعين للمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني برئاسة فائز السراج والقيادة العامة للجيش برئاسة المشير خليفة حفتر.

ويشارك في اجتماعات الجولة السادسة لتوحيد الجيش الليبي في القاهرة نحو 45 ضابطًا عسكريًّا برئاسة الناظوري والطويل اللذين يشاركان في الاجتماعات للمرة الأولى منذ انطلاقها قبل ستة أشهر في مصر، وسوف تضم الاجتماعات قادة الأفرع الرئيسية للجيش الليبي التابعين للقيادة العامة والمجلس الرئاسي.

المزيد من بوابة الوسط