أبوالغيط لـ«القطراني»: دعم عربي لحل شامل في ليبيا

جدد الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، دعم الجامعة الليبيين نحو التوصل إلى حل شامل للوضع في البلاد، وتشكيل المؤسسات الدائمة والموحدة للدولة الليبية.

جاء ذلك خلال لقاء نائب رئيس المجلس الرئاسي، علي القطراني، مع أبو الغيط في القاهرة الأحد، حيث جرى بحث آخر المستجدات السياسية على الساحة الليبية والجهود المبذولة لاستكمال العملية السياسية وإتمام الاستحقاقات الدستورية والانتخابية المقررة وفق اتفاق الصخيرات، وخطة العمل التي يرعاها المبعوث الأممي غسان سلامة.

وصرح الناطق الرسمي باسم الأمين العام، الوزير المفوض محمود عفيفي، بأن أبوالغيط جدد التزام جامعة الدول العربية بمرافقة الأشقاء الليبيين ودعم أي جهد يرمي إلى دفع الحوار السياسي قدمًا والوصول إلى التوافقات اللازمة والتمهيد لإجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية المنتظرة.

وأضاف الناطق الرسمي أن القطراني رحب بالدور الذي تضطلع به الجامعة دعمًا للشعب الليبي، معبرًا عن أمله في أن تشهد المرحلة المقبلة تكثيفًا للجهود العربية الرامية إلى تسوية الأزمة الليبية.

وعرض القطراني الاحتياجات الليبية لإعادة تأهيل وبناء المناطق التي تضررت جراء الاشتباكات المسلحة التي شهدتها البلاد خلال الأعوام الأخيرة، ومن بينها مدينة بنغازي، وفق الناطق.

وأشار إلى المبادرات التي يرعاها مجلس النواب الليبي لإعادة تعمير المدينة في مرحلة ما بعد تحريرها من قبضة التنظيمات الإرهابية.

كلمات مفتاحية