بلدية طبرق تبحث مع «صحة الموقتة» تفعيل الميناء البحري لتوريد الأدوية والمستلزمات الطبية

بحث المجلس البلدي طبرق، اليوم الأحد، خلال اجتماع مع وكيل عام وزارة الصحة بالحكومة الموقتة الدكتور سعد عقوب، ومسوؤلي الميناء البحري، تفعيل الميناء لاستخدامه في توريد الأدوية والمستلزمات الطبية واعتماده بشكل رسمي من قبل الجهات المسؤولة بمصلحة الموانئ.

وقال وكيل ديوان بلدية طبرق عبدالله أسحام لـ«بوابة الوسط» إن الاجتماع ضم إلى جانب أعضاء المجلس البلدي ووكيل عام وزارة الصحة مسؤولي الأمن والجمارك والمناولة والمخازن الذين ناقشوا التجهيز لاعتماد الميناء كمنفذ لاستيراد وتوريد الأدوية والمستلزمات الطبية عن طريق جهاز الإمداد الطبي بعد اعتماده من الجهات ذات العلاقة وإدارة الموانئ والملاحة الدولية.

يشار إلى أن الحكومة الموقتة كانت قد منعت قبل أشهر استيراد الأدوية والمستلزمات الطبية عن طريق المنافذ البحرية والبرية، عدا المنافذ الجوية.

وأكد أسحام أن المجلس البلدي طبرق سيسخر إمكاناته بالتعاون مع وزارة الصحة لافتتاح فرع جديد لجهاز الإمداد الطبي بمدينة طبرق التي تمتلك مخازن كبيرة مجهزة بأحدث التقنيات، مشيرًا إلى أن «مخازن طبرق هي الأفضل في كافة أنحاء ليبيا ولم تطلها أي عمليات سرقة أو تهريب وهي الآن تعمل بصورة ممتازة».

ونوه وكيل بلدية طبرق إلى أنه سيجري تشكيل لجان ستتولى استلام الدواء والإفراج عنه بشكل مؤقت ووضعه في الثلاجات والحافظات المخصصة لذلك، متوقعًا أن يكون هذا الإجراء داعمًا لعمل المراكز والمستشفيات الطبية بالمنطقة الشرقية.

وحضر الاجتماع عضوا المجلس البلدي طبرق علي الصغير وناصر موسى ومدير الشركة الليبية للموانئ عبدالناصر زقوقو ورئيس مركز الجمارك بالميناء عقيد محمد عبدالله ومدير أمن منفذ ميناء طبرق البحري عقيد عبدالسلام علي يونس ومدير عام الميناء عمر جلغاف وعدد من مديري الإدارات بالميناء.