مؤتمر المرأة الليبية بالقاهرة يطالب الأمم المتحدة بضرورة إجراء الانتخابات

طالب مؤتمر المرأة الليبية، الأمم المتحدة بضرورة إجراء الانتخابات التشريعية، والرئاسية، والبلدية خلال العام الجاري، وإنهاء مراحل الحكومات الانتقالية «التى قامت بتأجيج المشاكل، ونهب ثروات البلد، في حين يعيش المجتمع تحت خط الفقر خاصة المرأة التى تمتهن كرامتها في طوابير المصارف، وغيرها».

ويهدف المؤتمر الذي عقد الخميس  بالعاصمة القاهرة،  إلى تمثيل المرأة في كافة المحافل الدولية، «والتأكيد على ضرورة التمسك بوحدة البلاد الجغرافية وعدم السماح للأطراف الخارجية بالتلاعب بوحدة النسيج الوطني للبلاد».

وذكر البيان الختامي للمؤتمر، «أن وعي المرأة الليبية بتاريخها يؤكد تمسكها بوحدة ليبيا الجغرافية، والاجتماعية، وأن الهوية الوطنية الجامعة هي المظلة التى يستظل بظلها جميع الليبيين بعيدا عن المؤامرات الخارجية، والفتن التى يراد منها تفتيت الوطن».

وأكد المؤتمر في بيانه «أن السبيل الوحيد لإنهاء حالة الفوضى والاحتقان هو الالتقاء حول ليبيا والدعوة لحوار وطني ليبي يفضي لتسوية سياسية عادلة، وإنجاز مصالحة وطنية شاملة بمشاركة أولياء الدم دون عزل، أو تهميش، أو إقصاء لأحد لبناء السلام على قواعد متينة، والبدء في مرحلة جديدة يعم فيها الخير، والرخاء».

وطالب المؤتمر بتمكين المرأة في الحياة السياسية للإيمان بدورها وعودتها إلى المشاركة في كافة المجالات، بما في ذلك المجال العسكري، حيث إن ليبيا لديها الكثيرات من الفتيات لديهن قدرات خاصة.

المزيد من بوابة الوسط