بسبب عفرين.. إردوغان يتهم «الغرب» بقتل الآلاف في ليبيا

اتهم الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، في خطاب له أمام ممثلي المخاتير في المجمع الرئاسي بالعاصمة أنقرة، دولًا غربية انتقدت العملية العسكرية في عفرين السورية، بقتل الآلاف في ليبيا.


وطالب إردوغان، الذي يقود ما يسمى عملية «غصن الزيتون» في عفرين، مع «الجيش السوري الحر»، «الغرب، بالكف عن محاولات محاسبة تركيا، ومحاسبة نفسه على ما اقترفه من انتهاكات»، في تصريحات للرئيس التركي نقلها التلفزيون الحكومي «تي آر تي» أمس الأربعاء.

وقال إردوغان: «اقتربنا أكثر من مركز عفرين وأتمنى أن تتم السيطرة عليها تمامًا بحلول المساء (أمس الأربعاء). نحن لا نقتل المدنيين كما فعل الغرب. هم قتلوا خمسة ملايين شخص في الجزائر، كما قتلوا مئات آلاف الناس في ليبيا ورواندا والعراق».

ولم يحدد الرئيس التركي الدول الغربية المتهمة التي قصدها بكلامه، أو الفترة التي شهدت انتهاكات ضد الليبيين، لكنه أوضح أنَّ فرنسا منذ حقبة الرئيس نيكولا ساركوزي المتورط في التدخل العسكري في ليبيا هي أول بلد معني بتصريحاته، خاصة أنها جاءت عقب يومين من تصريحات لوزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، قال فيها إن مخاوف تركيا «المشروعة» بشأن أمن حدودها لا تبرر على الإطلاق العملية الجارية في منطقة عفرين السورية.

ولا يبرئ الاتهام التركي للغرب بالتورط في ليبيا، أنقرة «المتهمة» هي الأخرى بالانحياز لأطراف معينة في الأزمة الليبية، ما تسبب في إطالة عمر الفوضى في البلاد.

كلمات مفتاحية