سلامة لـ«السني»: دور البعثة الأممية سيكون دائمًا داعمًا لخيار الليبيين

بحث المستشار السياسي لرئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني طاهر السني، مع المبعوث الأممي لدى ليبيا غسان سلامة في مقر البعثة بطرابلس آخر تطورات الوضع السياسي الراهن، وما تواجهه البلاد من تحديات.

وبحسب بيان صادر عن المجلس الرئاسي، فإن السني «أثنى على جهود سلامة والبعثة الأممية وما تقوم به من مساعٍ لدعم السلم والاستقرار في البلاد»، مرحبًا بعودة البعثة الأممية إلى ليبيا، لما تمثله من تحسن الظروف الأمنية واستقرار العاصمة طرابلس.

ودعا المستشار السياسي لرئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني المجتمع الدولي بأن يعيد جميع بعثاته الدبلوماسية في أقرب وقت ممكن.

وأكد السني «الموقف الثابت لرئيس المجلس الرئاسي فائز السراج من ضرورة العمل على تنفيذ الاستحقاقات الدستورية والانتخابية، وتهيئة الظروف المناسبة لمشاركة شاملة لليبيين في الداخل والخارج لتقرير المصير وإنهاء المراحل الانتقالية في البلاد، وأن تتم برعاية المفوضية العليا للانتخابات وإشراف أممي ودولي مباشر لضمان نزاهتها واحترام نتائجها من قبل الجميع».

من جهة أخرى، طالب سلامة بعمل كل ما هو ممكن لتذليل كل المعوقات لدعم العملية السياسية واحترام إرادة الليبيين للوصول بالبلاد إلى وضع أكثر استقرارًا، مؤكدًا أنه يسعى للقاء والاستماع إلى جميع الأطراف لإيجاد أرضية توافقية، فيما سيكون دور البعثة الأممية دائمًا داعمًا لخيار الليبيين.

المزيد من بوابة الوسط