الشاطر: إطلاق النار على موكب السويحلي ومرافقيه حدث قرب منطقة القواليش

قال عضو المجلس الأعلى للدولة عبدالرحمن الشاطر، إن وفد أعضاء المجلس برئاسة عبدالرحمن السويحلي الذي زار غريان ويفرن تعرض اليوم الأربعاء، لإطلاق نار قرب منطقة القواليش بالجبل الغربي، قبل وصول الموكب إلى بلدة يفرن، حيث المحطة الثانية التي كان مقررًا أن يزورها الوفد.

وأوضح الشاطر في اتصال أجرته «بوابة الوسط» أن وفد المجلس الأعلى للدولة برئاسة السويحلي «تعرض لإطلاق الرصاص على الموكب قبل منطقة القواليش بأربعة كيلو مترات»، ما أدى إلى «إصابة عنصري أمن تابعين لمديرية أمن غريان بإصابات طفيفة واضطر الموكب للعودة إلى مدينة غريان واستقللنا المروحية وتوجهنا لمدينة طرابلس».

وذكر الشاطر أن وفد المجلس الأعلى للدولة «تلقى الأيام الماضية دعوة لزيارة مدينتي يفرن وغريان لبحث آخر المستجدات على الصعيد السياسي والمصالحة الوطنية»، مضيفًا أن وفد المجلس الذي توجه اليوم لتلبية الدعوة برئاسة السويحلي ضم سبعة أعضاء هم: أحميد الدالي وأبوالقاسم دبرز وسالم نادي وحسن حبيب وعبد المطلب بقص ورمضان أمبيه وعبدالرحمن الشاطر.

وذكر الشاطر أنَّ الوفد توجه إلى مدينة غريان «بطائرة مروحية وبعد الاجتماعات مع عميد بلدية غريان وأعضائها وشيوخ وأعيان المدينة ومنظمات المجتمع المدني توجهنا إلى مدينة يفرن بالسيارات بعد توفير حماية من مديرية أمن غريان مرافقه للموكب».

المزيد من بوابة الوسط