وزير الطاقة الجزائري: سنصدر الكهرباء عبر تونس إلى ليبيا قريبًا

قال وزير الطاقة الجزائري، مصطفى قيطوني، إن بلاده ستبدأ قريبًا في تصدير الكهرباء إلى ليبيا عبر تونس، وإن هناك مفاوضات في هذا الشأن.

وصرح قيطوني، الثلاثاء، أن «المفاوضات مستمرة مع ليبيا وتونس، والتي ستستفيد من 400 ميغاوات من الكهرباء»، وفق ما نقلت وكالة «أنسا ميد» الإيطالية اليوم الأربعاء.  

وذكر أن تصدير الكهرباء صوب ليبيا سيبدأ من ولايتي خنشلة وباتنة في شرق الجزائر، لافتًا إلى افتتاح محطة كهرباء في ولاية خنشلة، أمس الثلاثاء، بطاقة 421.5 ميغاوات.

وأكد الوزير الجزائري أن العمل جارٍ لبناء محطة كهرباء أخرى في ولاية ميلة بطاقة 1266 ميغاوات، ويمكن زيادتها إلى 1600 ميغاوات.

وأوضح قيطوني أن ذلك المشروع «يأتي في إطار برنامج الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة لتصدير الطاقة الجزائرية، بمجرد أن تصبح البلاد مكتفية ذاتيًا بحلول نهاية العام الجاري».

وكان وفد ليبي زار الجزائر في نوفمبر 2017، تناول إعادة تفعيل دراسة تم الشروع فيها العام 2010 من قبل البلدين بشأن تصدير الكهرباء، والتي أجّلت بسبب تأزم الوضع في ليبيا منذ العام 2011.

وأجرت الشركة الليبية للكهرباء (جيكول)، نهاية العام الماضي، مباحثات مع المدير العام لشركة الكهرباء والغاز الجزائرية محمد عرقاب، وقال الأخير إن بلاده تدرس «إمكانية ربط كهربائي بضغط عال بينها وليبيا عبر تونس، لتصدير الكهرباء وجملة من الخدمات الأخرى».

وأشار إلى أن «الجزائر تمتلك خبرة وتعمل على تصديرها إلى ليبيا عبر حدود برية تسمح بتسهيل التعاون الثنائي».